الخميس، 5 مايو، 2011

ولادة توأمين سياميين أسفرت عن اعتناق قرية كاملة الإسلام بشكل جماعي


لدى ولادة الطفلين التوأم فينبوم وشيوّبو فرت كافة الممرضات اللواتي كن يساعدن في عملية الولادة، مرعوبات من الصالة. وكان التوأم سياميًا ملتصقًا ، لم يشاهد العاملون الطبيون في المستشفى في قرية بابانكي تونجو في شمال غرب الكاميرون، مثله من قبل أبدا.
وبعد ولادة الطفلين أصبحت حياة والديهما نجوج جيمس اكومبو واميرينسيا نيوماله لا تطاق. فوجد سكان القرية ولادة الطفلتين بشارة شر ولعنة بسبب حرقهم في وقت سابق زعيمهم حيا.

وتقول الام: " عندما كانت الطفلتان ملتصقتين، كنت أعاني جدا. فعندما كان الناس يشاهدوني حاملة الطفلتين، كانوا يهرعون مرعوبين. وكان ينتابني نوع من الشعور بالذنب والفزع في وقت واحد". وطالما كان مستشفى القرية عاجز عن المساعدة تقنيا، نشر جيمس واميرينسيا طلب المساعدة على صفحات الانترنت. واستجاب للطلب عدد من أهل الخير السعوديين، الذين ابدوا الاستعداد لصرف نفقات العملية الجراحية وعلاج الطفلين.

وأجريت عملية جراحية استمرت 16 ساعة، تم بنتيجتها فصل الطفلتين اللتين كانتا ملتصقتين في منطقة الصدر والبطن والحوض. وبقيت لدى كل منهما ساق واحدة. والأطباء على يقين بأن الطفلتين ستتمكنان من المشي بواسطة سيقان صناعية.

واعتنق جيمس واميرينسيا ، اللذان أبهرتهما طيبة المسلمين واهتمامهم بطفلتيهما ، الاسلام واختارا لنفسيهما اسمين جديدين هما ـ عبد الله وعائشة. وفتحا في قريتهما بابا للتبرعات لمدرسة إسلامية وروضة أطفال ومستشفى ومسجدا. وهذا ساعد على اعتناق السكان الوثنيين الإسلام بصورة جماعية

0 التعليقات:


المنشورات هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي مدونة مقاطعة أوجفت