السبت، 17 مارس، 2012

أوجفت كانت مدينة تاريخية ......... وفجأة لم تعد .....!!!!!!!!!

في هذه الوثيقة  توقيع مدير المعهد الموريتاني  للبحث العلمي سنة 1991  ، يفيد  بأن أوجفت تمتلك مقومات المدينة التاريخية  وأنها تستحق الإنضمام إلى العقد الذهبي لمدن موريتانيا  وبناءا عليه أصبحت أوجفت في المكان الذي يليق بها بين جاراتها و بنات عصرها (آزوكي ، شنقيط  ، ودان ، تيشيت )  لاكن وبعد بضع سنين فقط  وتحت ظروف يلفها الغموض والضبابية سحب ذالك الإعتراف بدون أي مسوغات .... وكيف يساغ مثل هذا القرار؟  ،  رغم أن الشواهد التى ذكرت في هذه الوثيقة لايزال جلها قائما بذاته ....يشهد بأصالة المدينة ويفوح منه شذى  تاريخها ...  لاكن الوقت لم يفت بعد  ~أن تأتي متأخرا خير من أن لاتأتي ~
وعليه فإننا نهيب بمن يهمهم الأمر أن يناقشو الوضعية الغير لائقة لحاضنة تاريخ موريتانيا  وهمزة وصل شرقها وشمالها وجنوبها قديما وحديثا ، مدينة أوجفت تّإِن تحت وطأة النسيان فهل من متذكر ؟؟

1 التعليقات:

الأوجفتي يقول...

طبعا اوجفت مدينة تاريخية لايمكن تجاهل ذلك لأن الشواهد قائمة
اوجفت بها الكثير من المعالم التي تشكل الحلقة الاهم في تاريخ موريتانيا وتراثها, وتجاهلها يعني تجاهل جزء مهم منتاريخنا وحضارتنا


المنشورات هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي مدونة مقاطعة أوجفت