السبت، 5 مايو، 2012

تعويض مسلمة متحولة من المسيحية في أمريكا ماليا


صورة  أرشيفية-مدونة مقاطعة أوجفت-

ذكر قرار صادر عن قاض أن هيئة محلفين منحت خمسة ملايين دولار لامراة في كانساس سيتي تحولت من المسيحية إلى الاسلام كتعويض عن أضرار لحقت بها بعد أن وجدت هيئة المحلفين أن عملاق الاتصالات ايه.تي اند تي خلقت "بيئة عمل عدائية" بعد اعتناقها الإسلام. 
وأقامت سوزان بشير (41 عاما) وهي أم متزوجة دعوى على ساوث ايسترن بيل وحدة ايه. تي اند تي عما وصفته بنمط للسلوك العدائي والتمييزي من قبل مشرفيها بدأ عندما اعتنقت الاسلام في 2005 بعد ست سنوات من بدء عملها في الشركة كفنية شبكة عمل. 
وقالت محاميتها إمي كوبمان إنه بعدما بدأت  سوزان  في ارتداء الحجاب وحضور صلاة الجمعة أطلق عليها مدراؤها وزملاؤها في العمل اسماء من بينها "ارهابية" وقالوا لها إنه ستدخل النار. 
وطبقا للقضية فقد طلب منها أحد المديرين مرارا خلع الحجاب وأهانها لارتدائها إياه وذات مرة جذبها وحاول تمزيق الحجاب من على رأسها. 
وشكت  سوزان للموارد البشرية ثم قدمت شكوى رسمية تزعم التمييز إلى لجنة تكافؤ فرص العمل وفصلت بعد ذلك في 2010. 
وبعد عدة أيام من سماع الشهادة والتداول أمرت دائرة محكمة مقاطعة جاكسون يوم الخميس ايه.تي اند تي بدفع خمسة ملايين دولار كتعويض عقابي عن الأضرار التي لحقت بسوزان بالاضافة إلى 120 ألف دولار كتعويض فعلي عن الاضرار التي لحقت بها بسبب الإساءة النفسية إليها.
-الأهرام-


0 التعليقات:


المنشورات هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي مدونة مقاطعة أوجفت