الثلاثاء، 7 مايو 2013

نصف الالتهابات يمكن الوقاية منها بغسل اليدين

 


تقوم منظمة الصحة العالمية هذه السنة فى يوم " نظافة اليدين" والذى يقام فى 5 مايو من كل عام بتشجيع العاملين فى مجال الصحة والمرضى وذويهم على ممارسة تنظيف اليدين بشكل جيد وقد صرحت المنظمة أن مئات الملاين حول العالم تعانى من المرض سنويا نتيجة الالتهابات الناجمة عن عدم الرعاية الصحية الأمر الذى يؤدى للوفاة أحيانا إضافة للخسارة المادية.

يذكر ان الدين الاسلامي الحنيف الذي بلغه النبي الاكرم محمد صلى الله عليه وآله قبل اكثر من 1400 عام يوصي ويقول بإستحباب غسل اليدين قبل تناول الطعام ما يدلل على نزول هذا الدين عن رب حكيم وعليم رغم اننا لا نعلم جميع أوجه الحكمة في استحباب غسل اليدين قبل الأكل .
وأوضحت المنظمة أن أكثر من نصف هذه الالتهابات يمكن الوقاية منها إذا قام الشخص الذى يقدم الخدمة الصحية بغسل يديه بشكل جيد فى وقت تعامله مع المريض، حيث غالبا ما تحدث الالتهابات نتيجة نقل الجراثيم من يدى الشخص الذى يقدم الخدمة الصحية للمريض عند ملامسته.
وتعتبر أكثر الالتهابات المنتقلة بهذه الطريقة هى، البولية والجراحية، وذات الرئة والتهابات الدم، حيث يصاب 7% من المرضى فى الدول المتقدمة، و10% فى الدول النامية، وترتفع هذه النسبة لتصل إلى 30% عند مرضى الحالات الحرجة ومرضى العناية المركزة.
يقول السيد ليام دونالسون، مبعوث منظمة الصحة العالمية لسلامة المرضى والمدير السابق للمكتب الطبى فى إنجلترا: "تشكل الالتهابات الناجمة عن الرعاية الصحية عبئاً كبيرا وتهدد سلامة المرضى، ويخفض تنظيف اليدين باستعمال الكحول أو غسل اليدين من خطر حدوث هذه الالتهابات".
يذكر أن الملايين من العاملين فى مجال الصحة وآلاف المراكز الصحية فى 168 بلداً اشتركوا فى حملة نظافة اليدين العالمية والتى تحمل عنوان: "حافظوا على الحياة بنظافة أياديكم".
وأكدت منظمة الصحة العالمية من خلال برنامجها الذى يحمل شعار "الرعاية الصحية النظيفة هى الرعاية السليمة"، على ضرورة تنظيف اليدين إما بالكحول أو بغسلهم بالماء والصابون إذا كانت هناك أوساخ مرئية عليهم فى 5 أوقات أساسية عند التعامل مع المريض وهى: قبل ملامسة المريض وبعده، وقبل القيام بأى إجراء يتطلب التعقيم مثل تركيب القسطرة، وبعد التماس مع سوائل جسم المريض أو حاجياته وما حوله.

1 التعليقات:

Blogger يقول...

eToro صفقات التداول المفتوحة في 227,585,248

eToro هي السوق الرائدة للجيل التالي من المتداولين والمستثمرين. بإمكانك تحقيق أرباح مباشرة من خلال التداول عبر الإنترنت وقيادة خمسة ملايين متداول اجتماعي حول العالم، والحصول على الأموال باعتبارك تمثل جيلاً جديداً من مدراء الصناديق عندما ينسخ الآخرون استثماراتك.


المنشورات هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي مدونة مقاطعة أوجفت