الثلاثاء، 1 مايو، 2012

محرقة الجمعة للفقه المالكي (فعل مستنكر من كل المسلمين في بلاد شنقيط)

في ظهيرة يوم الجمعة   27/04/2012 أقدمت منظمة تدعي أنها تدافع عن حقوق الإنسان على فعل يندى له جبين الإنسانية جمعاء ، إنه إحراق أمهات الكتب الإسلامية المالكية من أمثال كتاب الموطأ ، و مختصر خليل ، وابن عاشر ، والدسوقي  والحطاب وغيرها من الكتب التي تعتبر نفيسة لما تحويه من  فقه مستنبط من القرآن الكريم والسنة الغراء كما أنها تحتوي بعض آيات الذكر الحكيم والأحاديث الشريفة
مما أثار مشاعر المسلمين في هذا البلد المحافظ الذي لايقبل لصهيوني أن يفعل هذا أحرى أن يفعله شخص من بني جلدتهم يدعي أنه يؤمن بماتحتويه تلك الكتب من فقه يعرف بالوسطية والإعتدال.
إن هذا الفعل الشنيع ماكان ينبغي أن يحدث في بلاد شنقيط أرض المنارة والرباط التي نشرت الدين الحنيف في أصقاع إفريقية كلها وتمسكت به حتى صارت من الدول القلائل التي يدين شعبها بأكمله بهذا الدين الحنيف -والحمد لله-
وأنا إذ أكتب هذا المقال لن أتحامل على هؤلاء المغرر بهم  الذين يريدون إشعال نار الفتنة بين شعب كالعين لايمكن أن تفصل سوادها عن بياضها .
سواء كانوا مدعومين من بني صهيون أو من غيرهم ، الأكيد أنهم أقدمو على فعل يفرح الكفار ويغيظ المسلمين 
فماهم إلا: كناطح صخرة يوما ليوهنها   فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل
وهذا أبيات من الشعر الذي نشره بعض الاصدقاء على الفيس بوك حول الحادثة أنشره لكم للإستفادة:

عـــلى كـتب المذهب المالكِي *** يغار الأصوليُّ و اللائكِي
ولن يعدم الناس فيها الكفاف *** ولا مذهب السلف الناسكِ
وفيها لكل خليل خليل *** و فيها الموطأ عن مالكِ
وفيها مدونة السائلين *** و ما شئت من مسلك سالكِ
فلا تك فيها فتى جامدا *** و لا جاحدا، فَعْلةَ الهالكِ
فما الناس إلا بنو آدمٍ *** وَ ما أنتَ للناس بالمالكِ
إذَا ما صدقتَ فلن يظلموكْ *** و إن تظلم الناسَ فادَّارِكِ
و ماذا عليك من الأولينْ *** و ما كان من ضابطٍ ماسكِ
فلا تقسُ إما خطبت الجموعْ *** فكم فاتِكٍ ليسَ بالفاتِكِ
ألم ترَناَ ضدَّ عصر العبيدْ *** و نحنُ جميعا بنو مالكِ
الشيخ ولد بلعمش


مذهب مالك ما مسوق ــــــ ش فيه اعل الدين الفضيل
فابن عاشر و الدسوقي ــــــ لخصري حطاب و خليل
أهل الرشوة و الخيانة ــــــ         هاذَ دين الله الجليل
كادولُ يعمل مولان ــــ       يجعل كيدهم في تضليل
مذهب مالك يليشقيهم ـــــ    يرموه ان مذهب تضليل
يعمل مولان يرميهم ــــــ           بحجارة من سجيل.
عبد الله ولد المصطفى    الشعر الحساني


أرى الأيام توغل في الخديعة @ وتبدلنا الفجيعة بالفجيعة
فيحرق جاهل فقها ويعزى @ لأجهل منه تطبيق الشريعة
الشيخ ولد بلعمش


 وفي الأخير أذكركم : الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها


اللهم إن هذا منكر فأنكرناه ، اللهم لاتآخذنا بما فعل السفهاء منا

0 التعليقات:


المنشورات هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي مدونة مقاطعة أوجفت