الأحد، 24 مارس، 2013

أوجفت... وتستمر قصة المعاناة



أوجفت هذه المدينة التي تقع في الوسط إلى الشمال من موريتانيا ، كانت حاضرة في كل تفاصيل الحياة القديمة والحديثة لهذا المنكب البرزخي من وطننا العربي ، أيام المرابطون  مرورا بالعصر الذهبي لبلاد شنقيط وازدهار العلوم وصولا إلى عصر بلاد السيبة ثم مجيء الاستعمار حيث كانت أول من أحدث تغيرا جذريا في مسار المقاومة المسلحة بقتلها قائد قوات المستعمر "كبلاني"
وفي عصر التحول الحديث إلى الدولة المركزية لم  تغب فكان من أطرها ومثقفيها وعلمائها من ساهم وبجد في تثبيت دعائم الدولة
من الناحية الإقتصادية تعتبر أوجفت السلة الغذائية لولاية آدرار ولموريتانيا عموما بفضل إنتاجها الوفير من الخضروات والتمور والمحاصيل الزراعية الموسمية .
ليوم أوجفت تئن تحت وطأة النسيان والتجاهل الممنهج إن لم نقل المتعمد!!
فالمأرخ لا يكاد يذكرها إلا متمتما رغم لعبها دور مهما في كل تفاصيل الحياة التاريخية في موريتانيا
والشاب المثقف يفضل الكتابة عن نادي أوروبي أو صورة عجائب وغرائب في الفيسبوك أو التويتر عن التعريف بها وبمعاناة ذويه وأرحامه فيها
 ... وتستمر المعاناة على أرض الآباء والأجداد .....

سيدي محمد أبّاه الأوجفتي

0 التعليقات:


المنشورات هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي مدونة مقاطعة أوجفت